تصريح لوزير اسرائيلي يتهم عباس بقتل الجندي صباح اليوم الخميس - شبكة العنيف

تصريح لوزير اسرائيلي يتهم عباس بقتل الجندي صباح اليوم الخميس

جوجل بلس

كشفت مصادر مطلعة اليوم الخميس ان عملية عتصيون التي ادت إلى مقتل جندي صهيوني كان هدفها الأساسي الخطف للمساومة على المقايضة بالأسرى الفلسطينين، حيث قتل صباح اليوم جندي يبلغ من العمر 18 عاماً إثر تلقيه عدة طعنات على يدي فلسطيني في منطقة “غوش عتصيون” القريبة من بيت لحم والخليل بالضفة المحتلة.

وصرح رئيس حزب الاتحاد الوطني بتسليل سموتيرتس في رد أولى على عملية قتل الجندي : ” ان الرئيس الفلسطيني محمود عباس هو المسؤول عن عملية عتصيون ولا يجب علينا ان نلمح بأن ابو مازن هو المسؤول، بل علينا ان نقولها علنا ان منظمة التحرير هي من تنشر الارهاب ضدنا عبر التحريض ودفع رواتب منفذي العمليات” حسب قوله.

وقد أعلن الناطق باسم الاحتلال، أن الجندي القتيل هو ” دابير شوريك” 19 عاماً من سكان مستوطنة “عوفرا” يدرس في المدرسة الدينية “مغدال عوز” الواقعة في اطار مستوطنات “غوش عتصيون”.

ووفقاً لتحريات الشاباك المبدأية، فإن الجندي “الإسرائيلي الذي عثر عليه مقتولاً “بغوش عتصيون” يشتبه بأن استقل سيارة مارة وحاول ركابها بداية الأمر اختطافه ولكن تم قتله لغرض ما، حيث تعقدت الأمور بين أيديهم، مضيفةً أن منفذ العملية خطف الجندي من مكان وقتله في مكان آخر، ومن ثم القاه في مكان ثالث.

المصدر: وكالات

شبكة خبر